حزب البناء والتنمية
الموقع الرسمي

مقالات و آراء

أفرجوا عن المفرج عنه

2018-10-18


" أفرجوا عن المفرج عنه"
بقلم أ / سيد فرج
"تطبيق القانون يفتح أبواب الأمل، ويحقق الأمن، ويدعم الاستقرار، ويضفي شيئاً كبيراً من الثقة في العلاقة بين المواطنين ومؤسسات الدولة القضائية والأمنية، ولاسيما إذا كان في صالح المواطن الضعيف، وخاصة إذا كان حكماً قضائياً يخلي سبيله ويبرأ ساحته، بعد أن عانى مرارات السجن والاعتقال، ولاسيما أن هذا ليس حقاً للمفرج عنه فقط بل حقاً لذويه وأسرته ومجتمعه، فحق هؤلاء أن يكون هذا المفرج عنه بينهم حراً"
أ- علاء أبو النصر "الأمين السابق لحزب البناء والتنمية"
تم إصدار قرار من المحكمة المختصة بإخلاء سبيله في 22-7-2018 وحتى الأن لم يتم الإفراج عنه.
انتظرت أسرته يوماً بعد يوم للإفراج عنه، فأبناؤه اشتاقوا لرؤيته والارتماء في حضنه، ليتنسموا عبير الأبوة الذي فقدوه منذ سنين، وتعلقت أفئدتهم بأحلام المرح والسرور مع أبيهم، وباقي أسرته تنفسوا الصعداء ظناً منهم أن الحزن قد ولّى، وأن الهم قد زال، وأن الحمل قد خف، ولكنهم اليوم توقفت أحلامهم عند أبواب زنزانته.
وبالرغم من أن أسرته ونحن والجميع يعلم أن الأمر كله لله، إلا أننا نناشد كل شريف ممن لهم قدرة على المساهمة في الإفراج عنه، أن يقوم بدوره لأن لهذا السعي مردوده الحسن في اتجاهات كثيرة.
اللهم: من فرّج عن أخينا علاء وعن أي مظلوم كربة من كرب الدنيا، ففرج عنه كربة من كرب الدينا والآخرة.



اضف تعليق