حزب البناء والتنمية
الموقع الرسمي

أخبار الحزب

المنتدى السياسي القدس بين واجب النصرة وحتمية التوافق - كلمة د. نصر عبدالسلام

2017-12-16

توالت الكلمات التي ألقى بها بعض من قيادات ومسئولي الحزب، بالمنتدى السياسي الذي أقامه "حزب البناء والتنمية" أمس الأول بعنوان 
"القدس بين واجب النصرة وحتمية التوافق"
وقد سلط الدكتور "نصر عبدالسلام" نائب رئيس الحزب أثناء حديثه عن الأهداف الصهيونية في المنطقة العربية عامة وفلسطين والقدس خاصة وكيف تم إنشاء المنظمة الصهيونية التي يرفض مبادئها_ التي لا تعرف الإنسانية_ أغلب معتنقي اليهودية (من خلال عدة نقاط):-

- إحكام القبضة على الحكومات العربية والإسلامية وإخضاعها للهيمنة الإسرائيلية.
- السعي إلى عرقلة تفوق القوى الإقليمية بحجة تهديد أمن إسرائيل.
- تقسيم المنطقة العربية على أسس طائفية وعرقية.
- وضع عقبات أمام وثيقة الدول العربية وأي تحالفات تساهم في اتزان القوى الإسلامية.
- تعميق الشعور بالإحباط لدى المحيط العربي والفلسطيني من خلال السيطرة العسكرية الإسرائيلية المؤيدة بالدعم الأمريكي الأبدي.
- إنهاك الجيوش العربية والقضاء على منظومتها العسكرية عبر إشعال فتن وصراعات طويلة الأمد تستنزف قدرات الدول، وتقضي على التماسك الداخلي.

وأشار "عبدالسلام" نحو الدور العربي الذي يتقلص بتوقف دعم القضية الفلسطينية عن طريق :-
- حرص إسرائيل على وأد أي رأي عام إيجابي مؤيد للقضية الفلسطينية وخاصة حماس.
- اغتيال القيادات الفلسطينية الوطنية للمساهمة في إضعاف المقاومة الفلسطينية على أرض فلسطين.
- تفادي الوصول إلى تسوية حقيقية للنزاع العربي الفلسطيني الإسرائيلي وتجنب التزام أي تعهدات لقيام دولة فلسطين والحفاظ على كل شبر من أراضيها.
- تركيع فصائل المقاومة بكل الطرق الممكنة باعتبارهم الكيان المقاوم الوحيد داخل فلسطين.
- تفكيك الداخل الفلسطيني من خلال تهويد القدس وتغيير هويتها الإسلامية.
- الإحلال الديموغرافي بتهجير الشعب الفلسطيني وبناء مستوطنات واملائها باليهود.
- عزل القضية الفلسطينية عن المحيط العربي.
- تزييف التاريخ وتغيير حقائقه الثابتة.

واختتم "نائب رئيس الحزب" كلمته بدعوة كل عربي أصيل بالتمسك بالقضية الفلسطينية ومساعدتها بكل الطرق الممكنة ووقف تهجير الفلسطينيين وتشريدهم ، وعدم التوقف عن دعم القضية الفلسطينية التي هي جزء لا يتجزأ من المقدسات الإسلامية منذ الأزل.


اضف تعليق