حزب البناء والتنمية
الموقع الرسمي

أخبار الحزب

البناء والتنمية: القدس بين واجب النصرة وحتمية التوافق

2017-12-16

البناء والتنمية: القدس بين واجب النصرة وحتمية التوافق

في ثنايا ندوة أقامها حزب البناء والتنمية مساء اليوم بمقره الرئيسي للحديث عن قضية التاريخ .. قضية العروبة .. قضية الأمة الإسلامية "القدس المحتلة" للتضامن مع القدس الشريف في محنته ومع إخواننا الفلسطينيين المرابطين دفاعاً عن الأقصى .

قال الأستاذ "محمد تيسير" رئيس حزب البناء والتنمية أن القضية الفلسطينية هي الأقدم والأغرب على حد قوله، مفصلًا "ليست الغرابة في الكيان الصهيوني الذي مهما حدث في دول العالم يسعى كل السعي لتحقيق أطماعه التي تأتي على حساب الأمة الإسلامية غير مبالٍ لها داهسًأ بأقدامه كل ما يقف أمامه بلا رحمة، لكن الغرابة في الضعف المقصود الذي يمر به الوطن العربي في جعل القدس الشريف خارج أولوياته"

وأضاف "رئيس البناء والتنمية" القضية الفلسطينية حديث كل منزل، ومرورًا بما يجدّ تنتقل القضية من لجنة إلى لجنة ومؤتمر لمؤتمر لتبقى فلسطين في أروقة الجامعة العربية وفي أدراج الأمم المتحدة، في الوقت الذي يتوسع فيه الكيان الصهيوني ويتمدد ويتوغل داخل القدس، ويعمد إلى تزييف الحقائق، وتزييف الجغرافيا، وتغييب الوعي.
وسخر "تيسير" ممن أسماهم رعاة السلام الذين يتسابقون في إصدار الفيتو تلو الفيتو، واستدل بقول الدكتور "غسان سلامة" حيث قال (لمن تشكوا همك يا أخ العرب .. إلى دول عربية ممزقة .. أم إلى راعي سلام غير نزيه).

ونبه "رئيس الحزب" على أن اغتصاب الحقوق وانتهاك كل القيم الدولية والمواثيق والمعاهدات الأممية لهي الدافع الأكبر وراء تغذية الإرهاب في العالم وخلق المناخ الداعم له.

وأردف "تيسير" آن الأوان أن يتحرك العالم الحر وأن يكتفي صمتًا وتنديدًا وأن يسعى لإيقاف تلك الانتهاكات حفاظًا على السلام العالمي والأمن المجتمعي.
واختتم "رئيس البناء والتنمية" كلمته بتحية حارة للنضال الفلسطيني المستمر، ولكل أم شهيد، ولكل من يدافع عن القدس والمقدسات، لكل من يغير على دينه تحركه حميته وعلى رأسهم الأزهر الشريف والمؤسسات الدينية التي ترفض التهويد العلني للقدس، وتشريد أبناءه، وتدمير مقدراته، وتدعو بأن يرتفع العلم الفلسطيني مرفرفًا نحو الأعالي.


اضف تعليق

استطلاع رأي

على هامش معرض الكتاب 2018 ، هل أزاح الكتاب الإلكتروني الكتاب المطبوع عن عرشه؟
نتيجة التصويت

توقيت الصلاة

فيديوهات

المزيد

دورات تدريبية

المزيد

الصور

المزيد

شاركنا رأيك