حزب البناء والتنمية
الموقع الرسمي

أخبار الحزب

بورما مأساة أمة ومذبحة شعب

2017-09-11


ندوة سياسية بحزب البناء والتنمية تحت عنوان :
بورما مأساة أمة ومذبحة شعب

أقام حزب البناء والتنمية مساء اليوم الأثنين ندوة سياسية حول المأساة الإنسانية التي تعيشها أقلية الروهينجا المسلمة في ميانمار تناولت تاريخ تلك المأساة وجذورها كما استعرضت تطوراتها وتداعياتها وسيناريوهاتها المستقبلية .

قدم للندوة الأستاذ سلطان إبراهيم حيث قام بتقديم المتحدثين وختم بقصيدة شعرية حول هذه المأساة الإنسانية .

وقد ألقى المهندس أسامة حافظ كلمة ثمن فيها دور الأزهر الشريف وجهوده في التعاطي مع هذه القضية كما ثمن صمود الأقلية الروهينجة المسلمة في وجه المذابح التي يرتكبها المتطرفون البوذيون بدعم مباشر من حكومة ميانمار .

كما تحدث الدكتور عبدالآخر حماد عن وحدة الأمة ووجوب خروجها من خلافاتها كمدخل مهم وشرط أصيل لتجاوز جراحتها التي انتشرت في أنحاء جسدها سواء في ميانمار أو سوريا أو العراق أو اليمن أو غيرها من بقاع أمتنا.

أما الدكتور نصر عبدالسلام فتحدث عن ازدواجية المعايير في العالم المعاصر في ظل حالة الضعف والعجز التي تعانيها الدول العربية والإسلامية, واستنكر صمت المجتمع الدولي عن تلك الجرائم المروعة ودعا المنظمات الدولية والإقليمية وعلى رأسها منظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية للاضطلاع بمسئوليتها تجاه هذه المأساة.

وجاءت كلمة الأستاذ سيد فرج لتضع موجزا لجذور المأساة وتجلياتها وسيناريوهاتها المستقبلية وكيفية التعامل معها.

وقد تخللت تلك الكلمات بعض القصائد الشعرية التي تغنى بها الأستاذان مرعي الجندي وحشمت عبد الهادي.
من جهته قال الدكتور أحمد الإسكندراني المتحدث الرسمي باسم الحزب إن هذه الندوة تأتي انطلاقا من مبادئ حزب البناء والتنمية الذي يتجه في نظرته للعالم وجهة إنسانية تقوم على احترام الإنسان وحقه بأن يعيش في حرية وكرامة على أرضه.
كما أكد رفض الحزب لمنطق صراع الحضارات كلغة للتفاهم بين الشعوب وانحيازه إلى رؤية قائمة على التواصل والحوار والتكامل الحضاري كما أن الحزب يرفض كل ظلم وقع على أي إنسان مسلما كان أو غير مسلم وفي أي بقعة من الأرض عربية كانت أو غير عربية إسلامية كانت أو غير إسلامية


اضف تعليق