حزب البناء والتنمية
الموقع الرسمي

بيانات هامة

الأسد والمجتمع الدولي شركاء في جريمة خان شيخون

2017-04-06

تابع حزب البناء والتنمية خلال الأيام الماضية تداعيات الجريمة البشعة التي ارتكبها نظام بشار الأسد بحق الشعب السوري الأبي عبر هجوم غادر بالأسلحة الكيماوية خلَّف مئات الشهداء والمصابين من الأبرياء كانت النسبة الأكبر منهم من الأطفال والنساء.

ويُذَّكر الحزب بأن الشعب السوري لم يرتكب جرما حين انتفض مطالبا بالحرية والعدل والكرامة وظل ستة أشهر يهتف بالسلمية وأعين العالم شاهدة فكان الرصاص هو رد النظام الدموي.

ويؤكد الحزب أن هذه المجزرة يتحمل وزرها بالأساس عصابات الأسد ورعاته وحلفاؤه وداعموه، كما أن المجتمع الدولي يشترك في المسؤلية نتيجة مواقفه السلبية تارة بالتواطؤ وأخرى بالتباطؤ وثالثة بالصمت، فالطغاة لا يقدمون على ارتكاب جرائمهم دون ضوء أخضر من سادتهم.

إن حزب البناء والتنمية إذ يستنكر هذه الجريمة ليدعوا إلى ضرورة الوقوف إلى جانب الشعب السوري في مأساته الإنسانية، بدعم مطالبه بالتحرر من قبضة الطغاة وإيقاف معاناته واتخاذ الإجراءات الكفيلة بحمايته، وتقديم المساعدات العاجلة للمتضررين وفك الحصار عن كافة المناطق المحاصرة التي تكاد تموت جوعا.

رحم الله شهداء الشعب السوري وتقبلهم في الأبرار


اضف تعليق