حزب البناء والتنمية
الموقع الرسمي

حوارات و تحقيقات

لا إقصاء في المصالحات

2017-03-09

"لا إقصاء في المصالحات "
 حوار الإسكندراني مع موقع مصر العربية

علق د. أحمد الاسكندراني المتحدث الرسمي لحزب البناء والتنمية، على الطرح الذي تقدم به الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد، نقيب الصحفيين الأسبق، بأن الدولة يمكن أن تتصالح مع جماعة الإخوان المسلمين حال تركها العمل السياسي، قائلاً "المصالحة لا تتم بهذا الشكل".

وفي تصريحات خاصة لـ" مصر العربية" قال الإسكندراني، إن مضمون أي مباردة للتصالح مع النظام السياسي هي التي تُحدد موقفهم منها، لافتاً إلى أن تصدير شرط الإقصاء من العمل السياسي بشكل دائم هو الذي عطّل كثيرا من المبادرات من قبل ويقف عائقاً في وجه المصالحة.

وأضاف، أن رؤيتهم للمصالحة تتمثل في ضرورة وجود حوار بين أطراف الأزمة في البداية، خلاله يتم وضع قواعد ، ولكن ما يحدث حالياً هو العكس فتوضع شروط قبل البدء في الحوار.

وأكد على أنهم يؤمنون بالحل السياسي، لافتا إلى أن هذا الحل لابد أن يتوافر به بعض المواصفات التي تأتي في مقدمتها أن يكون عادلاً ولا يُقصي أحدا ولا يضيع الحقوق، إضافة لتلبيته مطالب المؤيدين والمعارضين.

وتابع اشتراط ابتعاد أحزاب تيار الإسلام السياسي أو الاخوان عن العمل السياسي، أمر مرفوض؛ لأنه غير واقعي، ويتنافي مع قواعد المصالحة، التي تستوجب عدم إقصاء الآخرين، مُستدركاً أنهم يتفهموا أن يكون من شروط المصالحة ابتعاد الاخوان عن العمل السياسي لفترة محددة وتكون قصيرة.

وعما إذا كان النظام السياسي الحالي يرغب في المصالحة قال الإسكندراني" هي نيات والله وأعلم بنواياهم" لافتاً إلى أن في بداية حكم النظام الحالي كانت هناك رغبة واضحة ولكنها اختفت الآن.

وعن فرص نجاح هذه الدعوة خاصة وأنها تأتي من شخصية مثل مكرم محمد أحمد على غرار ما حدث مع الجماعة الإسلامية، أشار، إلى أن مكرم لم يكن طرفاً في المبادرة مع الجماعة الإسلامية في التسعينات ، ولكنه كان أول من تناولها إعلامياً من خلال إجراء حوارات مع بعض القيادات بالسجون.

روابط متعلقة

اضف تعليق