حزب البناء والتنمية
الموقع الرسمي

حوارات و تحقيقات

وقفات مع جنازة فقيد الأمة الدكتور عمر عبد الرحمن (6)

2017-02-27

وقفات مع جنازة فقيد الأمة الدكتور عمر عبد الرحمن (6)
مناقب ومآثر وشهادات وبشائر 
وكانت الكلمات الرائعات عن مناقب الشيخ ومآثره  في المسجد الكبير واعترف أني لم اشهد أغلبها لانشغال قلبي بتصوير الحال قبل تصوير المقال، ولكن كان مما سمعته من تلك الكلمات قول أحد المشايخ الكبار هناك وقد أقسم انه كشف الجثمان وأقسم ان وجه الشيخ كان كما تركه منذ سنين مستنيرا بوجهه وأنه انظف وأجمل وابهى منا جميعا وانه وجده مستنير الوجه وكأنه في ليلة عرس فانطلقت التكبيرات فأخبر الشيخ أن الشيخ قد اوصى بالصمت في جنازته فالتزمها الجميع إلى نهاية الجنازة وقد صلى الدكتور عبد الله كامل الداعية الإسلامي القارئ الكفيف صلاة العشاء فكانت تلاوته أروع ما يكون و كان المشهد ابلغ من الكلام والجنازة تمر في موكب مهيب وصوت التسجيل يتردد من سيارة تحمل سماعات والشيخ يقرأ من جزء عم والله لقد وصلت السيارة الى المقابر مع صوت فضيلة الدكتور عمر عبد الرحمن وهو يردد قول الله تعالى ( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي) وكأن الرجل يزف نفسه في أبهى عرس رغم المسافات البعيدة جاءت جنازته عرسا نبيلا رحمك الله يا مولانا عشت بطلا ومت بطلا اللهم ارحمه وتقبله عندك في عداد الصالحين

#عمر_عبدالرحمن
#الشيخ_عمر_عبدالرحمن_يدفن_في_بلده
#وفاة_الشيخ_عمر_عبدالرحمن
#وفاة_العالم_الرباني

اضف تعليق