حزب البناء والتنمية
الموقع الرسمي

مقالات و آراء

لقطات من جنازة فضيلة الشيخ عمر عبد الرحمن (1)

2017-02-26

لقطات من جنازة فضيلة الشيخ عمر عبد الرحمن (1)

أ: علي الديناري 
كل الجنائز تغلب فيها العظة وتذكر الموت الا هذه الجنازة غلب فيها تسبيح الله والتعجب من حكمته.
ـ سبحانك أنت الملك كتبت الفناء على كل شيء ولم تكتب البقاء لشيءٍ (كل شىء هالك إلا وجهه )
كان أبو بكرالصديق رضي الله عنه يقال له في مرضه :ألاندعو لك الطبيب ؟ قال : قد رآني ـ
ـ فأي شيء قال لك؟ 
ـ قال إني لما أريد . 
 كلنا أراد أمرا أرادت أسرة الشيخ أن يخرج اليها وأراد مناصروه أن يخلوا سبيله لكنك اردت أمرا فسبحانك نفذت إرادتك ماشئت كان ومالم تشأ لم يكن
لم تعجل لعجل أحد، ولم تُبطيء لبطء أحد، بل أنت القدير قد جعلت لكل شيء قدرا
 وأنت تعلم وغيرك لايعلمون . لايعلمون أنك أردت أن تعقد لعبدك عقد إمامته في دينك وأن تنشر له منشور ولايتك .
ـ نحسبه كذلك ولانزكيه عليك ولانزكي عليك أحدا فأنت وحدك تزكي من تشاء
 سبحانك كل ماقلناه ومايقوله عبادك المؤمنون في حق عبد من عبادك إنما هو مجرد شهادة بما نعلم (وماشهدنا إلا بماعلمنا وماكنا للغيب حافظين)
 سبحانك انت أعلم حيث تجعل رسالتك (الله أعلم حيث يجعل رسالته) يطلبها ويرجوها كثيرون لكن أفعالك تقول (فأنا أعلم بمواضع رسالاتي ، ومن هو لها أهل )
سبحانك تخلق ماتشاء وتختار فأنت العليم الخبير وأنت العلي الحكيم
 تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيء قدير

#عمر_عبدالرحمن
#الشيخ_عمر_عبدالرحمن_يدفن_في_بلده
#وفاة_الشيخ_عمر_عبدالرحمن
#وفاة_العالم_الرباني

اضف تعليق