حزب البناء والتنمية
الموقع الرسمي

رأي الحزب

نرفض الهجوم الإعلامي على الشعراوي والثوابت الدينية

2017-01-08

تابع حزب البناء والتنمية باستياء بالغ الحوار الذي أذاعته إحدى الفضائيات والذي دار بين مفيد فوزي وأحد المذيعين والذي تطاول على فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي ورماه باتهامات باطلة. - والحزب إذ يستنكر ما جاء في هذا الحوار فإنه يؤكد على ما يلي : - أن فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي يمثل للمسلمين في مصر والعالم قيمة وقامة ورمزًا من رموز الإسلام وداعية من دعاة الاعتدال والوسطية والتسامح استطاع أن يصل بقيم الإسلام العظيمة إلى قلوب الناس من خلال عقولهم كما وصل إلى عقولهم من خلال قلوبهم. - أن السؤال المخطط من المذيع بهذه الصيغة الخبيثة والجواب البغيض من الضيف بهذه الطريقة المشينة يكشف سوء الطوية، في محاولة مَهينة لهدم تاريخ رمز أفنى حياته من أجل الدعوة الإسلامية والدفاع عن الأمة وخدمة الوطن. - أن الأجواء السياسية المشحونة بشتى أشكال الصراع لا يمكن أن تصلح مبررا لتصاعد تلك الأصوات الممجوجة التي بات شغلها الشاغل مهاجمة الدين ورموزه. - أن خطورة مثل هذه الحماقات تتمثل فيما يترتب عليها من تأجيج للصراعات الدينية وصناعة للفتن بين أبناء الوطن وأن الحقيقة الراسخة هي أن مثل هذه الحماقات -وليست وسطية الشيخ- هي التي تفتح الطريق إلى الكراهية وتخلق المناخ المواتي لتصاعد التطرف. - إن حزب البناء والتنمية ليهيب بكل محبي الشيخ ومنهجه، كما يهيب بالمؤسسة الأزهرية التي رفع الشيخ لواءها أن تتصدى لتلك المحاولات البائسة لهدم رموز الإسلام والوطن. - كما يدعو كل وطني مخلص بأن يتحسس مواطئه في وقت يمر به الوطن بظرف عصيب لا يتحمل فيه مزيداً مما يعمق الشرخ في جدار النسيج الوطني ويؤكد على ضرورة إعمال مبدأ محاسبة كل من يساهم في نشر الفتنة في ربوع الوطن.

اضف تعليق

استطلاع رأي

ما توقعاتك بشأن الانتخابات الحالية للحزب؟
نتيجة التصويت

توقيت الصلاة

فيديوهات

المزيد

دورات تدريبية

المزيد

الصور

المزيد

شاركنا رأيك