حزب البناء والتنمية
الموقع الرسمي

بيانات هامة

الإسكندراني: ندين جريمة نيس، والعدل هو السبيل للخروج من دوامة العنف

2017-01-08

أعرب الدكتور أحمد الإسكندراني المتحدث الرسمي باسم حزب البناء والتنمية عن إدانة الحزب للجريمة البشعة التي وقعت في ساعة مبكرة من صباح اليوم في مدينة نيس الفرنسية؛ والتي راح ضحيتها أكثر من ثمانين قتيلا من المدنيين.

وأضاف أن الحزب يرفض ويدين مثل هذه الأعمال التي تطال الأبرياء سواء وقعت على أرض مصر أو في أية بقعة من بقاع العالم أيا كان فاعلها.

وأكد أن الحزب يرفض منطق استهداف المدنيين لأنه يتنافى مع التعاليم الإسلامية والقيم الأخلاقية والمباديء الإنسانية.

وأضاف أن الحزب يأمل في أن يتعامل المجتمع الدولي مع مثل هذه الأحداث بمنطق الحكمة الذي يتعامل مع تلك الظواهر بمعالجة جذورها وأسبابها الحقيقية وليس بمجرد الوقوف عند أعراضها الظاهرية.

ودعا المنظومة الدولية إلى التحلي بروح الشجاعة وفضيلة المراجعة لمواقفها وسياساتها التي قد تكون مبررا لنمو هذه الأفكار المرفوضة التي تغذيها أصوات لاتقل عنها تطرفا في الطرف الآخر.

ونبه إلى أن إقامة العدالة والتصدي للظلم والوقوف ضد الفساد والاستبداد هو العلاج الأنجع والسبيل الأوحد للخروج من دوامة العنف الذي بات يسري في جسد العالم.

وشدد على أن العالم يجب أن يتوحد موقفه ضد سفك دماء الأبرياء في أية بقعة من العالم دون التمييز بسبب الجنس أو اللون أو الدين.

وطالب حكماء الغرب بالتصدي للساعين إلى استغلال هذه الأحداث من أجل خلط الأوراق، وتغذية الكراهية، وإذكاء روح العداء للإسلام، وإشعال نار الحرب والصراعات الدولية وتأجيج الصدام بين الحضارات .

وأشار أن رؤية الحزب تقوم على أساس رفض منطق صراع الحضارات وضرورة التصدي لذلك المنطق العقيم من خلال تعميق الحوار والتعاون والتكامل بين الحضارات؛ على أساس رعاية المصالح المشتركة، واحترام خصوصيات الشعوب؛ من أجل بناء عالم أفضل يسوده العدل والسلام.

اضف تعليق