حزب البناء والتنمية
الموقع الرسمي

برلمانيات و محليات

المجلس يفشل في احتواء أزمة الأطباء

2017-01-09

التفاصيل:

 

فشلت اللجنة البرلمانية التي تم تشكيلها بشأن أزمة اعتداء ثمانية أمناء الشرطة على أطباء مستشفى المطرية التعليمي في أحتواء الأزمة حيث استضاف المجلس وفداً ضم نقيب الأطباء، وعدداً من أعضاء النقابة، الذين رفضوا اعتذار ممثلي وزارة الداخلية، وأصروا على محاكمة المتهمين.

من ناحية أخرى المستشار نبيل صادق، قراراً بفتح المستشفى لتقديم خدماته الصحية والعلاجية للمواطنين، وسرعة التحقيق في واقعة إغلاقه، واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المسؤولين.

 وأصدر أطباء مستشفى المطرية التعليمي، بيانا أعلنوا فيه تعليق الإضراب عن العمل بأقسام الاستقبال والطوارئ، مع استمرار الإضراب في العيادات الخارجية.

ومن جهته وقال العضو علي الدمرداش مدير أمن القاهرة السابق، إن "جماعة 6 إبريل، والاشتراكيين الثوريين، يسيطرون على مجلس نقابة الأطباء، وهم السبب في استمرار الأزمة"، مضيفاً في تصريح خاص "الداخلية اعتذرت، ولن نتحمل موقفهم هذا كثيراً"، متهماً بعض الأطباء بالعمل "وفقاً لأجنداتهم، وعدم مراعاتهم مصالح البلاد"

بينما، اتهم عاطف مخاليف ، الأطباء المنتمين لجماعة "الإخوان" بأنهم وراء استمرار الإضراب عن العمل في مستشفى المطرية، قائلا في تصريحات صحفية له، إن "وكيل النقابة منى مينا، هي وراء الموقف المتشدد للنقابة"، وإنه سيطالب وزارة الصحة باستبدال الأطباء الحاليين بآخرين". 

أما عضو حزب المصريين الأحرار، أيمن أبو العلا، فتقدّم ببيان عاجل إلى رئيس المجلس، بشأن أزمة الاعتداء على أطباء المطرية، مطالباً بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق لنزع فتيل الأزمة

روابط متعلقة

اضف تعليق