حزب البناء والتنمية
الموقع الرسمي

برلمانيات و محليات

تصاعد أزمة الاتهامات المتبادلة بين الأعضاء تحت القبة

2017-01-09

التفاصيل:

 

تشهد الجلسات المنعقدة تحت قبة البرلمان العديد من الأزمات التي تظهر مدى هزالة المجلس.

وواحدة من أبرز تلك الأزمات هي أزمة تبادل الاتهامات بين الأعضاء والتي ظهرت تجلياتها في مشادات بين عدد من الأعضاء من بينهم مرتضى منصور حيث اتهم رئيس حزب "الاصلاح والتنمية" محمد أنور السادات  بالاتجار في المخدرات والأراضي قائلاً " ممدوح زهير، محافظ جنوب سيناء الأسبق، وافق على بيع أرض للسادات بمبالغ ضئيلة، وباعها هو بالمليارات"، مضيفاً: "أنا كنت وكيل نيابة، وأنت ووالدك متهمين، وكنتوا بتجيبوا المخدرات في الخشب"، وأعلن منصور أنه سيقدم بلاغاً للنائب العام ضد السادات، متهماً إياه بالتعامل مع دول أجنبية تهدد أمن مصر.

من جهته، تقدّم السادات بمذكرة إلى رئيس المجلس طالبه فيها باتخاذ قرار إزاء ما تعرض له من إهانة من جانب منصور، مرفقاً بالمذكرة تسجيلات للحلقات التي هاجمه فيها الأخير، واستند السادات إلى أن مدونة السلوك التي ستُفعّل عقب إقرار اللائحة الجديدة، ستكون السبيل لوقف تلك التجاوزات، التي ستبدأ عقوبتها بـ"اللوم"، مروراً بالحرمان من الجلسات وانتهاء بإسقاط العضوية إذا استمر العضو في تجاوزاته

روابط متعلقة

اضف تعليق