حزب البناء والتنمية
الموقع الرسمي

دراسات وأبحاث

تدمير البنية التحتية جهاد مشروع أم افساد ممنوع (1)

2017-01-09

تدمير البنية التحتية جهاد مشروع أم افساد ممنوع (1)

 

نظرا لتكرار الحوادث والتفجيرات التي تستهدف المنشئات والمرافق التي هي ملك للشعب مثل أبراج الكهرباء أو غيرها، أيا كان الفاعل فإن حزب البناء والتنمية يكرر نشر هذه الدراسة لتصحيح المفاهيم.

 الدراسة: 

مقدمة:

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ‘ ونعوذ بالله من شرور انفسنا وسيئات اعمالنا ‘ من يهده الله فلا مضل  له ‘ ومن يضلل فلا هادي له ‘  وأشهد ان محمداً عبده ورسوله.

﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ﴾ ] ال عمران : 102[

﴿  يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاءًا وَاتَّقُوا اللهَ الَّذِي تَسَآءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللهَ كَانَ عَلَيْكُمْ  رَقِيبًا ﴾    [النساء: 1[

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا (70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ﴾  ] الأحزاب : 71 [

وبعد  ،،،

في  لهيب أتون المواجهات المتفجره في أماكن عديده في عالمنا الإسلامي  تشتد الحاجه الي معرفة الحكم الشرعي للعديد من الوسائل التي تستخدم في هذه المواجهات ومن هنا تأتي أهمية هذه السلسله المخصصه لبيان الحكم الشرعي لتلك الوسائل .

ولقد عمدت بعض الحركات الجهادية في التسعينيات من القرن الماضي إلي استهداف البنيه التحتيه والمؤسسات الحكومية بالتدمير  وذلك بغرض تكثيف الضغط على النظام الحاكم الذي يناصبهم العداء.

ثم ها هو التاريخ يعيد نفسه في مصر حيث بدأ بعض الرافضين للنظام الذي تولد عقب انقلاب 3 يوليو  2013في استهداف أبراج الكهرباء لذات الهدف

ويطرح هذا النمط من الأعمال سؤالاً هاماً عن مدى مشروعية تدمير البنيه التحتيه وهل يحرم هذا الاستهداف أم يحل ؟.. وهل يدخل هذا في عداد الوسائل المشروعه أم يندرج في عداد الوسائل الممنوعة ؟‍!

وسنخصص هذا الكتيب للإجابه على هذا التساؤل الهام انطلاقاً من أمرين هما :

- بيان القواعد  الضابطة والمهذبة للوسائل الجهادية في الإسلام.

-بيان حكم هذا الاستهداف من خلال استعراض ماقامت به الجماعة الإسلامية المسلحة بالجزائر من استهداف البنية التحتية للدوله الجزائرية ونسأل الله أن يسهم هذا الكتيب في إنارة الطريق لكل راغب في جهاد يُرضي الرحمن ويحقق أهداف الإسلام (*)

  والله من وراء القصد وهو يهدي إلي صراط مستقيم.   .

المؤلف

د. عصام دربالة

اضف تعليق