حزب البناء والتنمية
الموقع الرسمي

بيانات هامة

عام على رحيل الشهيد المعلم

2017-01-08

وكأنها لمح البصر .. تمضي الأيام بعد رحيل الشهيد - بإذن الله والله حسيبه - المعلم الدكتور "عصام دربالة " الخطب جلل، والمصاب فادح؛ فليس لعين لم يفض ماؤها على مثله عذر
رحل المعلم بجسده، وما غابت عنا روحه .. فكما كانت حياته قدوة .. فإن كلماته وأفكاره تظل على طريق الحق دليلاً وهادياً
ضرب المثل في التضحية فأرانا قبسا من تضحيات الرعيل الأول .. فأنار الزمان بضياء للهدى لم يعرف إلى المغيب والأفول سبيلاً ..
ستبقى كلماتك أيها المعلم كما أفكارك بالروح مفعمة في الذكر خالدة .. داعياً إلى الهدى، مطيتك الحكمة، وسرجك الموعظة الحسنة وغرسك الكلمة الطيبة والعمل الصالح
عشت يا قدوة المعلمين إماماً للهدى داعية إلى السلم، ناصحاً للأمة مهموماً بهموم الوطن، تبحث له في كل أزمة عن مخرج وتسلك كل طريق يصل به إلى شاطئ الأمان

صدعت بالحق إيماناً به، وإعلاء لمصلحة الأوطان فغيبتك السجون فأضأت بقناديل إيمانك ظلماتها
تبنيت السلمية منهجاً، ودعوت إليه سبيلاً أملاً في الحفاظ على أبناء هذا الوطن ومقدراته .. دعوت في كل أزمة إلى البعد بالوطن عن كل طريق يؤدي إلى تمزيقه، منادياً بالحلول السياسية وفق مبادئ تقيم العدل وتحفظ الحقوق، وتحقق التوافق بين المصريين وتلبي مطالب المؤيدين والمعارضين وتجعل من المصريين شركاء في بناء مستقبل وطنهم، رافضاً التهميش والإقصاء لأى منهم، داعياً إلى استعادة اللحمة والتصالح والاصطفاف ..
ألا فلتنم قرير العين يا شهيد الحق، فكم كان المنام ثقيلاً عليك من قبل .. فما زلنا أوفياء للعهد مستمسكين لمبادئنا

حزب البناء والتنمية

روابط متعلقة

اضف تعليق